القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هي قصة الشاطر حسن وست الحسن والجمال

مرحبا بكم متابعين موقع معاذ اشرف 

ما هي قصة الشاطر حسن وست الحسن والجمال 

احداث قصة الشاطر حسن وست الحسن والجمال 

كان هناك فتي فقيرا اسمة حسن ، وقد كان الشاطر حسن يعمل صيادا ، وفي يوم من الأيام خرج حسن يصطاد كعادتة ، وعندما كان يمشي علي شاطيْ البحر ، رأي فتاة جميلة حسناء تلبس احلي واجمل ثياب واغلاها ، اعجب الشاطر حسن بمظهرها وملابسها وفي يوم التالي رأي الشاطر حسن نفس الفتاة الحسناء التي راها بالأمس ، واصبح كل يوم يذهب فية الي البحر يراها الي تعود علي رؤيتها وتعودت هي ايضا علي رؤيته ، فقد شد انتباهها نشاط الشاطر حسن واخلاصة وصبرة وجدة واجتهادة في عملة مرت ايام وشهور علي هذة الحال ، ولكن فجأة ، لم يعد الشاطر حسن يري هذة الفتاة الحسناء ، وكان كلما يرجع الي بيتة يشعر بأن هناك شيئا ما ينقصة ، شعر الشاطر حسن بالحزن الشديد وعلم ان رؤية تلك الفتاة كانت دائما تخفف عنة الحزن والتعب وتجعلة يشعر بالراحة فلم يعد الشاطر حسن يطيق تلك الحال ، فقرر ان يخرج ويبحث عنها ، فقد خاف عليها ان يكون قد أصابها ضرر او ما شابه ذلك ، وبعد ان 

انتهي من عملة كعادتة كل يوم جلس في المكان الذي كانت الفتاة تأتي الية وتجلس فية ، لكنة فجأة تفأجأ بصوت رجل ينادية وكان هذا الرجل واحدا من الرجال الذين يكونون مع الفتاة الحسناء ، اقترب الرجل من الشاطر حسن وقال لة ان يأتي معة الي قصر الملك تعجب الشاطر حسن من ذلك الطلب وسألة لماذا اذهب معك الي قصر الملك فأجابه الرجل قائلا له : ان الأميرة التي كان يراها كل يوم هي بنت الحاكم ، وانها كانت تعرفة وتراه كل يوم ، فشعر الشاطر حسن انها نفسها الفتاة التي كان يبحث عنها وينتظرها فقال الشاطر حسن للرجل : وكيف حالها اجابة الرجل : انها الأميرة مريضة جدا وتريد ان تذهب الي رحلة الي البحر حيث ان الأطباء نصحوها بذلك لم يتردد الشاطر حسن ولم يفكر ثانية واحدة في تنفيذ طلبها ، فأخذها الي وسط البحر واخذ يحكي لها كل ما يعرف من القصص وروايات عن البحر والصيادين واستمرت هذة الرحلة الأيام كثيرة ، ولم تعد الفتاة الي والدها الملك لا بععد ان شفيت تماما من مرضها وصرحت الأميرة لوالدها الحاكم بأنها تحب ذلك الشاب وتريد الزواج منه ، فحزن الملك حزنا شديدا عندما سمع منها هذا لذلك ، ولكن الأميرة ظلت مصرة علي طلبها ، فأخذ الملك يفكر في حيلة حتي لا تتزوج ابنتة من هذا الصياد فقال : اشترط لأزوجك من ابنتي ان تأتي لي بدرة ثمينة لا مثيل لها ، ذهب الشاطر حسن حزينا وأخذ يفكر كيف له ان تأتي بهذة الجوهرة وهو فقير لا يملك الأموال ، لكن في يوم من الأيام لم يوفق في الصيد ولم يصطاد من الأسماك الا سمكة واحدة تكفية لعشاءه فقط فعاد الي منزلة قانعا وراضيا بما رزقة الله ، وبينما كان ينظف السمكة ، اذ تفاجأ بالسمكة تتكلم معة قائلة : ان بداخلي جوهرة ثمينة لا يوجد لها مثيل في البلاد ، اندهش الشاطر حسن من ذلك جدا ، وقام بفتح السمكة فوجد بداخلها جوهرة كبيرة لامعة وجميلة وفي تلك اللحظة تذكر الملك وابنتة الأميرة فقرر ان يطير الي الملك ويعطية الجوهرة فقبل الملك علي زواج الأميرة الحسناء من الفتي الجريْ الشاطر ، وهنا نكون قد وصلنا لنهاية قصتنا الجميلة نتمني ان تكون قد نالت اعجابكم . 

الدروس المستفادة من قصة الشاطر حسن وست الحسن والجمال 

* الصبر .

* الجد والاجتهاد من اجل الحصول علي الرزق .

* النشاط .

* عدم اليأس وعدم الاستسلام للحزن .

* الأخلاص في العمل .

الهدف من القصة 

* تشويق الأطفال .

* اثارة وجذب اهتمامهم .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات