القائمة الرئيسية

الصفحات

تعرفي علي سبب عدم تركيز ابنك وسرحانه طول الوقت وانه مش بيذاكر.. وازاي تخليه يحب المذاكرة

مرحبا بكم متابعين موقع معاذ اشرف 

تعرفي علي سبب عدم تركيز ابنك وسرحانه طول الوقت وانه مش بيذاكر.. وازاي تخليه يحب المذاكرة

ابني هيجنني ومش مركز وسرحان طوال الوقت ، هذه الجملة التي دائما ما ترددها بعض الأمهات أثناء مذاكرة الأطفال ، فتبدأ بالصراخ في وجهه وضربه أحيانا ليفهم المعلومة ولكن يحدث العكس ويتشتت انتباه الطفل ، ولا يستطيع فهم المعلومات التي ترددها الأم ، ولعلاج هذه المشكلة ، تحدثت أميرة البير خبيرة العلاقات الأسرية عن أسباب وعلاج شرود الطفل ، أثناء المذاكرة خلال حديثها معنا والذي نستعرضه في هذا التقرير.


قالت الخبيرة في العلاقات الأسرية في حديثها : شرود الذهن أو ما يعرف "بالسرحان" الذي يعاني منه معظم الأطفال ويلاحظه الاباء ، هي مشكلة تعود لبعض الأسباب النفسية ، مثل القلق ، أو الخوف ، وفي حالة تواجد الأطفال في المدارس ، قد تعود لطول ساعات الدراسة أو الخوف والقلق من الامتحانات ، أو الخوف من المدرس ، وغيرها من المشاكل التي تتسبب في شرود الذهن ، الي جانب الإفراط في مشاهدة الأفلام الكرتونية ، والألعاب الألكترونية.


وتابعت : نقص الانتباه وفرط النشاط هو أحد اضطرابات النمو العصبية ويحدث في مرحلة الطفولة ، ويستمر حتي مرحلة البلوغ ومرحلة الرشد بأشكال وأعراض مختلفة ولا يوجد أسباب واضحة ودقيقة حول سبب حدوثه ولا يوجد تحليل لتشخيص الاضطراب ، ولذلك فإن التشخيص يجب أن يكون علي يد طبيب مختص.


طرق علاج السرحان عن الأطفال :

1- يجب علي الاباء أن يتفهموا أن أطفالهم أذكياء وأن المشكلة التركيز لا تعني أن الأطفال ليسو أذكياء أو أنهم غير مهتمين ، ولكن تعني أن الطفل قد يرغب في التركيز علي شئ اخر في ذهنه أو قد يكون لديه شعور بالجوع ورغبة في النوم.


2- المذاكرة ليست فقط من أجل الاستعداد للأمتحان لكن يمكن استغلالها لتعليم الأطفال الكثير من المهارات مثل التحطيط ووضع جدول زمني روتيني للطفل للقيام بالأعمال التي عليه إنجازها يوميا ، وتزيد من تركيزه.


3- صحة الأبناء هي أهم ما يبحث عنه الأباء والأمهات ومن أهم الأشياء التي تساعد الطفل للحفاظ علي صحته هي النوم مبكرا ، حيث إنه هام لنموه وتقوية جهازه المناعي وتنشيط ذاكرته ، وخاصة الحصول علي قسط من النوم خلال الظهر ، الذي يساعد علي إنعاش الذهن ويزيد من تركيز الطفل.


4- يجب علي الأباء أن يعلموا أن الطفل فضولي بطبعه ، لذلك يمكن أن يشتت انتباهه بين سماع صوت التليفزيون أو أي جهاز الكتروني اخر ، لذلك علي الأباء إصطحاب الطفل في غرفة خالية من الأشياء التي تشتت انتباههم.


5- يجب علي الأم أن تتجنب استخدام الصوت العالي والضرب ومقارنة الطفل بأقرانه ، لأن ذلك يزيد من تشتته ويقلل من ثقته بنفسه ، لذلك ينصح بتقسيم المهام الصعبة الي مهام أصغر وأسهل للطفل مع استخدام الألوان والصور والموسيقي أثناء المذاكرة ، لأن الهدف الأساسي التذكر وليس الحفظ.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات