القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هي عيوب الهجرة والحياة في لوكسمبورغ

 📞Whats app / Phone 

 للتواصل في العمل 201220461809+ 

 او 

 201033834099+ 

مرحبا بكم متابعين موقع معاذ اشرف 

ضمن سلسلة مقالات لوكسمبورغ باللغة العربية التي أطلقناها مؤخرًا على صفحات مجتمع الهجرة معنا ، سنتعرف اليوم على عيوب الهجرة والحياة في لوكسمبورغ ، لكن تجدر الإشارة إلى أن مساوئ الحياة في لوكسمبورغ تختلف من حيث مواطنو العالم العربي ، من دول أخرى في العالم ، بسبب ثقافات مواطني هذه الدول والقدرة على التكيف مع أجواء وطبيعة الحياة في لوكسمبورغ ، وفي كثير من البلدان لا يحدث نمط الحياة والعيش فيها. يتخلف كثيرا عن نمط الحياة والعيش في لوكسمبورغ.


ما عيوب الهجرة والحياة في لوكسمبورغ

1- مستوي الرفاهية والمعيشة في لوكسمبورغ مرتفع ، لكن في نفس الوقت تكلفة الحياة في لوكسمبورغ مرتفعة التكلفة ، وقد يكون التوفير المالي من دخل الفرد نتيجة العمل في لوكسمبورغ أقل من دخل الفرد نتيجة العمل في دول أوروبية أخري مثل المانيا ، وهذا الأمر لا يناسب الكثير من مواطني الوطن العربي ، ولكن في النهاية ، الأمر يعتمد علي نوع العمل في لوكسمبورغ ، فهناك من يوفر الكثير من عمله في لوكسمبورغ ، لكن هذه صورة عامة.


2- الحياة الاجتماعية في لوكسمبورغ تختلف كثيرا عن الحياة الاجتماعية في الوطن العربي ، فالمجتمع في لوكسمبورغ منغلق بشكل كبير علي بعضه ، وتكوين الصداقات يحتاج لوقت وصبر كافي حتي تكون هناك ألفة وثقة بين الأسر والأشخاص.


3- إذا كنت مواطنًا عربيًا وترغب في الهجرة إلى لوكسمبورغ ، فعليك أن تعلم أن التكيف والاندماج في الحياة في لوكسمبورغ يتطلب الكثير من الصبر حتى تتمكن من الدخول في أحضان المجتمع ، وإلا فإن نمط الحياة في لوكسمبورغ قد لا يناسبك. أنت ، وقد تشعر بملل شديد ، وهذا يعود إلى طبيعة الحياة والحركة الكبيرة في المجتمعات العربية ، نتيجة الأجواء الدافئة وطبيعة الأسرة العربية ، ولكن مع قليل من الصبر ستتحسن الأمور ، وستشعر أنك تعيش في لوكسمبورغ منذ فترة طويلة.


4- الجالية العربية في لوكسمبورغ صغيرة جدًا ، ولا يتجاوز عدد المسلمين في لوكسمبورغ 10.000 من أصل ما يقارب 600.000 نسمة ، وهذا له تأثير سلبي ، حيث أن معظم سكان لوكسمبورغ ليس لديهم خبرة مع العرب في التعامل. جنرال لواء.


5- فرص العمل في لوكسمبورغ للعرب قليلة رغم وجود العديد من فرص العمل ، ورغم وجود أعداد كبيرة من المهاجرين في لوكسمبورغ ، ويعود ذلك كما أوضحنا سابقاً إلى عدم وجود حضور عربي كبير في البلاد. دوقية لوكسمبورغ ، لذلك يفضل أرباب العمل في لوكسمبورغ العمالة من جنسيات أخرى ، على العامل العربي ، لأن هناك اعتقادًا سائدًا بأن العامل العربي لا يتكيف بسرعة مع المجتمع في لوكسمبورغ ، ويرجع ذلك إلى عدم وجود جالية عربية كبيرة في لوكسمبورغ.


سوف نتحدث أيضا في المقالات القادمة عن الحياة في لوكسمبورغ ، مثل الزواج فيها وما هي شروطه وقوانينه ، بالأضافة الي متطلبات الحصول علي الجنسية لوكسمبورغ. 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات