القائمة الرئيسية

الصفحات

ازاي تتخلص من القلق والتوتر من حرب روسيا علي أوكرانيا


مرحبا بكم متابعين موقع معاذ اشرف 

يشعر البعض بالقلق والتوتر نتيجة ما يحدث الأن بين روسيا وأوكرانيا ، والاثار المترتبة علي مايحدث من الهجمات الروسية ، وتحذيرات بوريس جونسون ، رئيس وزراء بريطانيا من "إراقة الدماء والبؤس" إذا اندلعت الحرب ، وإشراف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين علي تجارب الصواريخ النووية ، وللتخلص من الشعور بالقلق والتوتر ، نستعرض في هذا التقرير ، طرقا تساعد علي تخفيف القلق ، وفقا لما ذكره موقع صحيفة "مترو" البريطانية.


إزاي تتخلص من الشعور بالقلق نتيجة الحرب

قالت ساندرا دي مونتي ، مؤسسة ومديرة مجموعة MindBerry ، وتدربت في جامعة هارفارد وريجينتس في لندن علي الصحة العالمية والعلاج النفسي والاستشارات : "إن التوتر والقلق اللذين قد يعشر بهما الان أي شخص مرتبطان ارتباطا مباشرا بشعور حاد بالعجز.. لقد تسببت الأحداث المزعجة في أوكرانيا ، في شعور العالم بالقلق ، الذي يمكن أن يؤثر علي أفكارنا وسلوكياتنا بطرق خفية ودرامية.. ولسوء الحظ ، غالبا ما تكون هذه الأنواع من الأحداث تذكر البعض بذكريات سيئة ، وللتخلص من الشعور بالقلق ، يجب اتباع الاتي :


مارس تمارين التنفس

ينصح بالتخلص من الشعور بالقلق والتوتر ، الناتج عن سماع اخبار هجمات روسيا علي أوكرانيا ، بأتباع تمارين التنفس لعدة دقائق للتخلص من التوتر والقلق.


التحدث مع الذات

قالت ساندرا يجب أن يتحقق الإنسان من أفكاره ويتجنب التفكير في الأفكار التي تجعله يشعر بالقلق والتوتر طوال الوقت.


وضع خطة للتكيف

اقترحت ساندرا أن يتواصل الشخص الذي يشعر بالقلق والتوتر مع أصدقائه وعائلته ويتحدث معهم في أي شئ حتي يتخلص من الشعور بالتوتر ، مع اتباع تمرين التركيز الذي يمكن أن يقوم به في أي مكان وفي أي وقت يجلس فيه لبضع لحظات من خلال التنفس شهيقا وزفيرا مع تركيزه علي أنفاسه ، ثم يختار لونا وينظر إليه بعض الوقت حتي يهدأ ويتخلص من الأفكار السلبية.


تجنب وسائل مواقع التواصل الاجتماعي

يفضل تجنب أو تقليل مقدار الوقت الذي يقضيه الشخص في التطلع علي الاخبار ووسائل التواصل الاجتماعي ، خاصة قبل النوم ، مع محاولة قراءة أي كتاب أو الاستمتاع للموسيقي ليشعر بالمزيد من الطاقة الإيجابية.


السيطرة علي القلق

إذا كان الشخص يشعر بالقلق والخوف ، يفضل أيضا أن يتحدث مع أصدقائه أو أفراد عائلته ، أو الي متخصص كطبيب نفسي.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات