القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هي أسباب عدم الثقة بالنفس.. وكيفية العلاج؟

 

مرحبا بكم متابعين موقع معاذ اشرف 

يخبرنا علم النفس أن الأشخاص الواثقين بأنفسهم هم الأكثر قابلية للنجاح وتحقيق أهدافهم بسهولة ، بينما يعاني أصحاب التقدير المنخفض للذات بصعوبات عند إتمامهم أي أمر ، رغم تساوي الأمكانيات والمواهب لدي الفئتين ، فما هي أسباب عدم الثقة بالنفس وكيفية العلاج؟ وهل يمكن حقا التخلص من الأفكار السلبية عن الذات؟ الأجابة نعم بكل تأكيدا في هذا المقال نبحر قليلا في ذات كل منا ونتعرف علي سمات الأشخاص الواثقين بأنفسهم ونكتشف طرق الثقة بالذات.

ما هي أسباب عدم الثقة بالنفس.. وكيفية العلاج؟

تشير الدراسات الي أن الاشخاص الذين يتمتعون بالتقدير الصحي للنفس ويقدرون إنجازاتهم هم أكثر ميلا للنجاح والتفوق ، بينما من يفتقر الي الثقة بالذات ويحقر من ذاته هو أكثر عرضة للإصابة بالأمراض.


إذا كنت من الفئة الأخيرة ، فلا تبتئس! يمكن معالجة ذلك ، لكن الأمر يتطلب الانتباه وبعض الممارسات اليومية لتعزيز احترام الذات.


ولكن في البداية ينبغي أن نعرف مفهوم " الثقة بالنفس "، أو "احترام الذات" Self-esteem.

ماذا يعني مفهوم الثقة بالنفس أو احترام الذات ؟ " Self-esteem "

* احترام الذات بتعريفه البسيط ، هو رأينا عن أنفسنا.


* فعندما يكون لدينا تقدير ذاتي صحي ، فإننا نميل الي الشعور بالإيجابية تجاه أنفسنا وتجاه الحياة بشكل عام ، وهذا يجعلنا أكثر قدرة علي التعامل مع تقلبات الحياة.


* أما عندما يكون تقديرنا لذاتنا منخفضا ، فإننا نميل الي رؤية أنفسنا وحياتنا بشكل أكثر سلبية وانتقادا.

مظاهر عدم الثقة بالنفس

يشترك الأشخاص قليلو الثقة بالنفس في عدة أفعال يكررونها بصفة مستمرة ، أقرأ القائمة التالية لتحديد ما إذا كنت تردد تلك الكلمات أو تقوم بتلك الأفعال :


* يستم تدني احترام الذات بانعدام الثقة والشعور بالسوء تجاه الذات.


* غالبا ما يشعر الأشخاص الذين يعانون من تدني احترام الذات بأنهم غير محبوبين أو محرجون أو غير أكفاء.


* ووفقا للباحثين " موريس روزنبرغ وتيموثي ج. أوينز" ، يميل الأشخاص الذين يعانون من تدني احترام الذات الي الحساسية المفرطة.


* علاوة علي ذلك " فأن الأشخاص الذين يعانون من تدني احترام الذات هم" مفرطو اليقظة ومفرطون في الانتباه الي علامات عدم الكفاءة والرفض ، كما كتب الباحثان "روزنبرج وأوينز".


* في كثير من الأحيان ، يري الأفراد الذين يفتقرون الي احترام الذات الرفض والاستياء حتي في حالة عدم وجود أي منهما ، لذلك يكمن الخطر دائما في أنهم سوف يرتكبون خطأ ، أو سيحكمون حكما سيئا ، أو سيفعلون شيئا محرجا ، أو سيعرضون أنفسهم للسخرية ، أو سيتصرفون بطريقة غير أخلاقية ، فالحياة بكل جوانبها ، تشكل تهديدا مستمرا لتقدير الذات بالنسبة إليهم.


* الأشخاص قليلو الثقة بالذات يميلون لانتقاد أنفسهم بشدة.


* يقللون من شأن صفاتهم الإيجابية أو يتجاهلونها.


* يحكمون علي أنفسهم ليكونوا أقل شأنا من أقرانهم.


* يستخدمون كلمات سلبية لوصف أنفسهم ، مثل : غبي أو قبيح أو غير محبوب.


* يجري هؤلاء الأشخاص مناقشات مع أنفسهم ( وهو ما يعرف بالحديث الذاتي ) التي تكون دائما سلبية وانتقادية وتحمل لوما كبيرا للذات.


* يفترضون أن الحظ يلعب دورا كبيرا في جميع إنجازاتهم ولا ينسبون إليهم الفضل.


* يلومون أنفسهم عندما تسوء الأمور بحلا من مراعاة الأشياء الأخري التي ليس لديهم سيطرة عليها مثل تصرفات الأخرين أو القوي الاقتصادية.


* لا يصدقون الشخص الذي يمدحهم

أسباب عدم الثقة بالنفس

تختلف العوامل التي تساهم في تدني الثقة بالنفس من شخص لأخر ، وقد حدد موقع " psychology today " بعض الأسباب ، نذكرها كما يلي :

الجينات

* تلعب جيناتك وخلفيتك الثقافية وخبراتك في مرحلة الطفولة دورا كبيرا في ثقتك بنفسك وقيمتها


* فقد أظهرت الدراسات أن تركيبتنا الجينية تؤثر علي كمية بعض المواد الكيميائية المعززة للثقة التي يمكن لدماغنا الوصول إليها ، مثل السيروتونين ، وهو ناقل عصبي مرتبط بالسعادة يمكن أن تثبطه بعض الاختلافات الجينية.


* وقم يتم توريث ما بين 25 الي 50% من سمات الشخصية المرتبطة بالثقة.


تجارب الحياة الشخصية :

* يمكن أن يؤدي عدد من التجارب الفردية الي الشعور بعدم اليقين تمام في النفس ، فالطريقة التي عوملنا بها في عائلتنا في الصغر يمكن أن تؤثر علينا لفترة طويلة بعد الطفولة.


* علي سبيل المثال ، إذا كان أحد والديك يقلل من شأنك باستمرار ، أو يقارنك بالاخرين ، أو أخبرك أنك لن تصل الي أي شئ ، فمن المحتمل أنك تحمل هذه الرسائل معك اليوم.

ومن أسباب ضعف الشخصية وعدم الثقة بالنفس كذلك :

* يلعب التنمر والتحرس والإخلال دورا كبيرا في اهتزاز ثقتنا بأنفسنا ، يمكن أن يترك التنمر في مرحلة الطفولة أثرا علي ثقتك بنفسك عندما يتعلق الأمر بالمظهر والقدرات الفكرية والرياضية وغيرها من مجالات حياتك.


* يمكن أن تلعب الخلفية العرقية والثقافية والتوجه الجنسي فرقا أيضا ، إذا كنت في الطرف المتلقي للتمييز ، فربما تكون قد استوعبت بعض الرسائل السلبية وغير الصحيحة حول إمكاناتك وما إذا كنت تنتمي ، سواء ذكرا أو أنثي.


* الطفولة غير السعيدة للشخص ، غالبا ما يبدأ تدني احترام الذات في مرحلة الطفولة ، يرسل لنا مدرسونا وأصدقاؤنا وإخواتنا وأولياء أمورنا وحتي وسائل الإعلام رسائل إيجابية وسلبية عن أنفسنا.


* ضعف الأداء الأكاديمي في المدرسة قد يؤدي الي انعدام الثقة.


* أحداث صعبة وفارقة في الحياة ، مثل الإصابة بمرض خطير ، أو فقد عزيز ، أو مشاكل مالية.


* مشكلة صحية مستمرة ، مثل : الأعاقة الجسدية.


* الإصابة بمرض عقلي ، مثل : اضطراب القلق أو الاكتئاب.


لكن علي الرغم من أننا لا نستطيع تغيير تجارب ماضينا التي شكلتنا ، فهناك الكثير مما يمكننا فعله لتغيير أفكارنا وتوقعاتنا لاكتساب المزيد من الثقة بنفسنا.

كيف تؤثر قلة الثقة بالنفس علي حياتنا ؟

* يمكن أن يؤدي تدني احترام الذات الي تقليل جودة حياة الشخص بعدة طرق مختلفة ، بما في ذلك :


* المشاعر السلبية : يمكن أن يؤدي النقد الذاتي المستمر الي استمرار الشعور بالحزن أو الاكتئاب أو القلق أو الغضب أو الخجل أو الذنب.


* مشاكل في العلاقات : قد يتحمل الشخص ذو النقد الهدام للذات كل أنواع السلوك غير المعقول من الشريك لأنه يعتقد أنه يجب عليه كسب الحب والصداقة ، أو يشك بالأساس في كونه محبوبا.


* الخوف من المحاولة : قد يشك الشخص في قدراته أو قيمته ويتجنب التحديات.


* الخوف من الحكم : قد يتجنب الشخص المشاركة في الأنشطة التي تتضمن أناسا اخرين ، مثل الرياضة أو المناسبات الاجتماعية خشية أن يتم الحكم عليه بشكل سلبي.


* يشعر الشخص بالخجل والتوتر من الاخرين ويبحث باستمرار عن " علامات " علي أن الناس لا يحبونه.


* تطوير عادات غير مفيدة ، فقد يهمل الشخص أو يسئ الي نفسه بدرجة كبيرة ، ويبدأ في الاتجاه الي سلوكيات وعادات ضارة ، مثل : شرب الكثير من الكحول أو التدخين.


* سلوكيات إيذاء النفس : يؤدي تدني احترام الذات الي زيادة خطر إيذاء الذات ، ويبدأ الشخص في عادات صحية خطيرة ، مثل : اضطراب الأكل أو تعاطي المخدرات ، وقد يصل الامر الي الانتحار.


* الإضرار بالصحة العقلية : يمكن أن يؤدي قلة احترام الذات واحتقارها الي مشاكل مثل الاكتئاب والقلق.

علاج عدم الثقة بالنفس

كيف تتخلص من عدم الثقة بالنفس ؟ ، يرتبط احترام الذات ارتباطا وثيقا بكيفية رؤيتك ورد فعلك للأشياء التي تحدث في حياتك ، وفيما يلي نقدم اليك مجموعة من الاقتراحات التي ستساعدك علي إعاده بناء ثقتك واحترامك لنفسك :


* تحدث الي نفسك بشكل ايجابي.


* عامل نفسك كما تفعل مع صديقك المفضل ، فكر فيما ستقوله لصديقك في موقف مشابه ، غالبا ما نعطي نصائح أفضل للأخرين مما نقدمه لأنفسنا.


* كن داعما ولطيفا ومتفهما ، لا تقس علي نفسك عندما ترتكب خطأ.


* قم بعمل تحدي "الحديث الذاتي السلبي"، ففي كل مرة تنتقد فيها نفسك ، توقف وابحث عن دليل موضوعي علي صحة هذا النقد ، وإذا كنت تشعر بأنك لا تستطيع أن تكون موضوعيا ، فاسأل صديقا تثق به عن رأيه ، ستدرك أن معظم حديثك السلبي مع نفسك لا أساس له من الصحة.


* لا تقارن نفسك بالأخرين ، تأكد أن كل شخص مختلف وأن كل حياة بشرية لها قيمة في حد ذاتها.


* اعترف بالإيجابيات ، علي سبيل المثال : لا تتجاهل المجاملات ، أو ترفض إنجازاتك علي أنها "حظ أحمق" أو تتجاهل سماتك الإيجابية.


* أبدأ في تدوين الأفكار السلبية التي تحاصرك واكتبها في مفكرة ، اسأل نفسك متي بدأت في التفكير في هذه الأفكار لأول مرة.


قدر صفاتك الخاصة ، وذكر نفسك بنقاطك الجيدة كل يوم ، يمكنك كتابة قائمة بسماتك الجيدة وإنجازاتك وراجعها كثيرا.


* إذا كنت تشعر بأنك لا تستطيع التفكير في أي شئ جيد عن نفسك فاطلب من صديق تثق به مساعدتك في كتابة القائمة.


* ركز علي العيش في الحاضر واللحظة الراهنة بدلا من التركيز علي الماضي وسلبياته.


* أخبر نفسك برسالة إيجابية كل يوم.


* توقف عن القلق في كل ما يخص المستقبل ، تقبل أنك لا تستطيع رؤية المستقبل أو تغييره وحاول تذكير نفسك بتلك الأفكار بين الحين والاخر.


* ممارسة التمارين الرياضية ، ستساعدك ممارسة الرياضة علي الشعور بالرضا ، وكذلك مكافحة الاكتئاب.. قم بتحديد أهدافك خطوة بخطوة مثل البدء بالمشي في محيطك السكني مرة واحدة يوميا ، أو التسجيل في صالة رياضية أو ممارسة السباحة.


* عبر عن احتياجاتك ورغباتك ومشاعرك ومعتقداتك وارائك للأخرين بطريقة مباشرة وصادقة.


* أحط نفسك بالبيئة الإيجابية الصحية ، ابتعد عن الأشخاص الذين يبثون كلاما سلبيا ومحبطا ، وحاول بناء علاقات مع أشخاص إيجابيين ويقدرون.


* مارس الاقتراحات المذكورة أعلاة كل يوم.


* بعد أن استعرضنا أسباب عدم الثقة بالنفس ، وأشرنا الي مجموعة من النصائح والاقتراحات لعلاج عدم تقدير الذات ، ننتقل الي جانب مهم ، وهو كيفية تنمية الثقة بالنفس لدي أبنائنا منذ نعومة أظافرهم.


في السطور القادمة نكشف عن كيفية التعامل مع الأطفال قليلي الثقة بأنفسهم وطرق العلاج.

أهمية الثقة بالنفس عند الأطفال

*الأطفال الذين يشعرون بالرضا عن أنفسهم تتكون لديهم الثقة لتجربة أشياء جديدة.


*هم أكثر عرضة لبذل قصاري جهدهم.


* يشعرون بالفخر لما يمكنهم فعله.


* الثقة بالنفس واحترام الذات يساعد الأطفال علي التعامل مع الأخطاء بشكل صحي ، إذ يساعد الأطفال علي المحاولة مرة اخري ، حتي لو فشلوا في البداية.


* نتيجة لذلك ، يساعد تقدير الذات علي تحسين أدائهم في المدرسة والمنزل ومع الأصدقاء.


* يشعر الأطفال الذين يعانون من تدني احترام الذات بعدم اليقين من أنفسهم.


إذا اعتقد الأطفال قليلو الثقة بأنفسهم بأن الآخرين لن يقبلوهم، فقد لا ينضمون إليهم. وقد يتركون الآخرين يعاملونهم معاملة سيئة.


* قد يواجه هؤلاء الأطفال صعوبة في الدفاع عن أنفسهم ، وقد يستسلمون بسهولة ، أو لا يحاولون علي الإطلاق.


* يجد الأطفال الذين يعانون من تدني احترام الذات صعوبة في التأقلم عندما يتركبون خطأ أو يخسرون أو يفشلون.

سمات الأطفال الواثقين بأنفسهم :

* يشعرون بالحب والقبول.


* يشعرون بالثقة.


* لديهم إحساس بالفخر لما يفعلونه.


* يفكرون بأشياء جيدة عن أنفسهم.


* يؤمنون بأنفسهم.

سمات الأطفال الذين يعانون من تدني احترام الذات.

* ينتقدون أنفسهم ويصعبون الأمور علي أنفسهم.


* يشعرون بأنهم ليسوا جيدين مثل الأطفال الأخرين.


* يركزون علي الأوقات التي يفشلون فيها وليس عندما ينجحون.


* يفتقرون الي الثقة.


* يشكون في أنهم يستطيعون فعل الأشياء بشكل جيد.

كيفية بناء الثقة بالنفس لدي الأطفال

فيما يلي بعض الاقتراحات التي يمكن للوالدين القيام بها لمساعدة الأطفال علي الشعور بالرضا عن أنفسهم :


* ساعد طفلك علي تعلم عمل الأشياء الجديدة ، مهما كانت بسيطة ، مثل تعلم ارتداء الملابس أو القراءة أو ركوب الدراجة ، فكلها فرص لتنمية الثقة بالنفس لطفلك.


* عند تعليم أطفالك كيفية القيام بالأشياء ، أظهر لهم تشجيعك وساعدهم في البداية ، ثم دعهم يفعلوا ما في وسعهم ، حتي لو ارتكبوا أخطاء.


* تأكد من حصول طفلك علي فرصة للتعلم والمحاولة والشعور بالفخر.


* لا تجعل التحديات الجديدة سهلة للغاية ، أو صعبة للغاية.


* امدح طفلك ، وامنحه كلمات تشجيعية.


* تجنب تركيز المديح فقط علي النتائج ( مثل الحصول علي الدرجات العليا ) أو الصفات الثابتة ( مثل أن تكون ذكيا أو رياضيا ).


* بدلا من ذلك ، قدم معظم مديحك علي الجهد والتقدم والسلوك ، علي سبيل المثال : "أنت تعمل بجد في هذا المشروع" ، "أنت تتحسن بشكل أفضل في اختبارات التهجئة هذه".


* لا تبالغ في الثناء ، فالمديح المكتسب وفي غير محلة ، يكون ضارا ، علي سبيل المثال ، إخبار طفلك أنه لعب بشكل رائع عندما يعلم أنه لم يلعب جيدا ، من الأفضل في ذلك الوقت أن تقول جملا مثل "أعلم أن هذه لم تكن أفضل مباراة لك ، لكن جميعنا لديه أيام لا يكون فيها بأفضل حال ، لا بأس ، هذا طبيعي ، أنا فخور بك لأنك لم تستلم".


* تذكر دوما أن التعليم في الصغر كالنقش علي الحجر ، وأن طفلك يقلد كل ما تفعل ويراك قدوة له.


* لذا كن قدوة جيدة له ، عندما تبذل جهدا في المهام اليومية ، مثل إعداد وجبة أو تنظيف الأطباق ، أو غسل السيارة فأنت بذلك تكون قدوة حسنة لطفلك.


* وبذلك يتعلم طفلك أن يبذل جهدا في أداء الواجبات المنزلية أو تنظيف الألعاب أو ترتيب السرير.


نمذجة الموقف الصحيح مهم أيضا ، فعندما تقوم بالمهام بمرح ، أو علي الأقل دون التذمر أو الشكوي ، فإنك تعلم طفلك أن يفعل الشئء نفسه ، وعندما تتجنب التسرع في أداء الأعمال المنزلية وتفخر بعملك الجيد ، فأنك تعلم طفلك أن يفعل ذلك أيضا.


* الي هنا نكون قد تعرفنا علي أسباب وطرق علاج ضعف الشخصية وعدم الثقة بالنفس ، وكذلك الاثار الجانبية وأضرار عدم الثقة بالنفس ، فضلا عن كيفية بناء الثقة بالنفس للأطفال ، وفي النهاية نذكرك أن الأمر يتطلب جهدا ويقظة لاستبدال الأفكار والسلوكيات غير المفيدة بأخري أكثر صحة ، فقط امنح نفسك الوقت الكافي التأسيس عادات جديدة ، واحتفظ بمفكرة أو دفتر يوميات لتخطيط تقدم ، نتمني لك كل التوفيق في رحلتك.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات