القائمة الرئيسية

الصفحات

هل اللحوم الحمراء تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟.. دراسة تجيب عن ذلك

مرحبا بكم متابعين موقع معاذ اشرف 

هل اللحوم الحمراء تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟.. دراسة تجيب عن ذلك

كشفت دراسة حديثة بقيادة كليفلاند كلينيك نشرت في موقع medicalxpress أن تناول هذه اللحوم الحمراء يزيد من فرص التعرض للعديد من المشاكل الصحية ، وأبرزها مشاكل القلب والأوعية الدموية ، واستندت الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة Nature Microbiology الي العديد من الدراسات السابقة.


وقال الدكتور ( وجد هازن ).. مدير مركز كليفلاند كلينك للمكروبيوم وصحة الانسان أن هناك بعض العناصر الغذائية المتوفرة في اللحوم تسمي (TIMO) ، وهي تتشكل عندما تهضم بكتيريا الأمعاء هذه العناصر الغذائية وتزيد من فرص التعرض للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.


وأضحت أيضا الدراسة أن ميكروبات الأمعاء تحول المغذيات الكارنيتين الي TMAO ، وهو جزء يزيد من فرص الأصابة بتصلب الشرايين وتجلط الدم ، خاصة بعد تناول نظام غذائي غني باللحوم الحمراء.


وأضاف دكتور هازن أن هذا الاكتشاف يساعد في توجيه الطب نحو أهداف علاجية جديدة لمنع أو لتقليل مخاطر الإصابة القلب والأوعية الدموية المرتبطة بالنظام الغذائي ، ففي عام 2018 نشرت بعض النتائج التي تظهر أن الكارنيتين الغذائي يتم تحويله الي TMAO في القناة الهضمية من خلال عملية ميكروب من خطوتين ، وهما المستقلب الوسيط في هذه العملية هو جزيء يسمي YBB ( جاما بيوتيروبتين ).


وبحسب د. هازن ، يمكن للميكروبات الجيدة المتعددة تحويل الكارنيتين الغذائي الي YBB ، لكن القليل منها يمكنه تحويل الجزء الي TMA ، وهو مقدمة ل TMAO ، في الحيوانات اكلة اللحوم ، ويعتبر Emergencia Timonensis هو ميكروب الأمعاء البشري الأساسي الذي يشارك في تحويل YBB الي TMA / TMAO ، وعلي العكس من ذلك ، فإن النباتيين ، علي المدي الطويلن لديهم مستويات منخفضة جدا من هذا الميكروب في أمعائهم ، وبالتلي لديهم قدرة ضئيلة أو معدومة علي التحويل كارنيتيني الي TMAO".


ودرس الباحثون العلاقة بين مستويات YBB في بلازما الصيام ونتائج المرض باستخدام عينات وبيانات إكلينكية جمعت من ما يقرب من 3000 مريض ، وارتبطت متسويات YBB المرتفعة بأمراض القلب والأوعية الدموية والأحداث الضارة الرئيسية بما في ذلك الوفاة أو النوبة القلبية غير المميتة أو السكتة الدماغية.


ولفهم الارتباط الميكانيكي بين YBB والنتائج المرصودة في المرضي ، درس الباحثون عينات البراز التي تم جمعها من الفئران والمرضي ، وبالأضافة الي النماذج قبل السريرية لإصابة الشرايين ، وجدوا أن إدخال E. timonensis يكمل تحول الكارنيتين الي TMAO ، ويرفع مستويات TMAO ويعزز إمكانية التجلط.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات