القائمة الرئيسية

الصفحات

أول مريض في العالم يعالج من داء السكري : جسمي عاد لطبيعته قبل إصابتي بالمرض

مرحبا بكم متابعين موقع معاذ اشرف 

أول مريض في العالم يعالج من داء السكري : جسمي عاد لطبيعته قبل إصابتي بالمرض

أعرب الدكتور "دوجلاس ميلتون" ، عالم الأحياء وقائد فريق البحث الذي توصل لعلاج مرض السكر ، عن أمله في توفير العلاج الجديد لمرضي السكري خلال السنوات المقبلة ، مشددا علي أن العلاج بالخلايا الجذعية لا يعني العودة لتناول السكريات.


 وكشف "ميلتون" في مقابلة علي قناة الغد ، عن استمرار التجارب علي العلاج الجديد قائلا : "مازالت مستمرة قبل اعتماده نهائيا"، مضيفا: "العلاج بالخلايا الجذعية سيتوفر علي الأرجح خلال عام 2025"، ناصحا بتناول الطعام الصحي ، وإجراء التمارين الرياضية.


من جانبه ، قال براين شيلتون ، أول مريض يعالج من داء السكري ، إنه تم إجراء عمليات جراحية ولم أتناول الأنسولين إلا بكمية قليلة للغاية مضيفا : استيقظت اليوم ولم أشعر بضرورة الحصول علي الأنسولين لأن الخلايا تفرز هذه المادة الأن ، وأشعر بالأمان.. كانت معدلات السكر لدي تصل الي أكثر من 300 وكنت أصاب بالإغماء ، والان أتمكن من النوم طوال اليوم وأرقام السكر لا تتجاوز 103 ، يقوم جسدي بما كان يقوم به قبل إصابتي بداء السكري.


وأضاف "شيلتون" البالغ من العمر 65 عاما ، تمت دعوتنا من قبل مستشفي واستجبنا للتجارب السرسرية ، وتم إجراء عمليات جراحية ، ويتطلب الأمر إدخال الخلايا الجذعية في الكبد ، والان الكبد يفرز الأنسولين من خلال الخلايا الجذعية بالشكل الكافي وحسب احتياجات الجسم ، معلقا ، الأن أستطيع تناول الطعام الذي كان ممنوعا عني.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات