القائمة الرئيسية

الصفحات

أمراض العيون عند الأطفال وعلاجها ؟

مرحبا بكم متابعين موقع معاذ اشرف 

أمراض العيون عند الأطفال ، قد يبدي الطفل شكوي من عدم وضوح الرؤيا لديه ، وقد تكون الشكوي من رؤية الأشياء مزدوجة ، وربما يخير الطفل بوجود بقع سوداء أو فلاش كاميرا يتحرك في عينيه ليلا.


وربما تلاحظ الأم أو معلمة الفصل وجود انحراف في عيني الطفل أو وجود بياض أو قد تلاحظ احمرارا أو امتعاضا لدي الطفل عند القراءة ، كل تلك الأمور تعد أعراضا تستوجب الاهتمام والعرص علي الطبيب ، وسنتعرف خلال هذا المقال علي أمراض العيون عند الأطفال وأعراضها وكيفية علاجها أيضا.


أمراض العيون عند الأطفال

* إن أمراض العيون عند الأطفال كثيرة ومتنوعة ، تتباين في سهولته وبساطتها وفي خطورتها.

.. فقد لا يتعدي مرض العين مجرد الإجهاد ، الذي تزول أعراضه بمجرد الراحة وأخذ قسط كافي من النوم.

.. ولكن في بعض الأحيان قد يحتاج الأمر الي العرض علي الطبيب الذي يستكشف المرض ويصف بعض العلاجات.


* ولكن هناك أمراض عيون عند الأطفال تكون أعراضها خطيرة ، وفي بعض الأحيان يتطلب الأمر التدخل الجراحي العاجل والسريع.


.. وأن أي أهمل بترك الأعراض تتفاقم قد يذهب بالرؤية تمام ، أو قد يصيب الطفل بتشوهات وازدواج الرؤية مدي الحياة.


.. ومن ثم يجب الاهتمام واستشارة الطبيب المختص فورا.


الأمراض التي تصيب العين عند الأطفال

ينبغي ألا تفزع الأم عند ظهور بعض الأعراض التي تشير الي وجود ألم العيون عند الأطفال ، فغالبية الأطفال نتيجة التلوث يصابون بالتهابات العين.


وفي الكثير من الأحيان يزول العرض من الاحمرار والالتهابات بمجرد الاهتمام والتعقيم بالقطرات والمراهم المناسبة التي يصفها الطبيب واتباع الإرشادات الطبية.


وليس بالضرورة عدم فزع الأم إهمالها أو عدم اهتمامها ، فقد تكون الأعراض بسيطة وغير ملحوظة بقوة ، ولكنها تشير الي بعض الأمراض البصرية الخطيرة التي قد تؤثر علي مستقبل الطفل ، ومن ثم ينبغي توخي الحذر الشديد والتعامل مع أعراض أمراض العيون بكل جدية واهتمام.


أمراض العيون الخطيرة

هناك قائمة طويلة للأمراض الخطيرة التي قد تنهي مسألة الإبصار لدي الطفل ، وربما قد يتطور الأمر في بعض الأمراض كأورام الشبكية مثلا الي استشراء الورم وانتشاره في مناطق أخري مهدا حياة الشخص في حال عدم استئصاله علي يد فريق طبي متخصص.


وفيما يلي سنتعرف علي أخطر أمراض العيون التي تصيب الأطفال ، وأعراضها ، وكيفية التعامل معها :


أولا : الحول وأنواعه

* الحول أو زوغان العين عند الأطفال من الأمراض الشائعة عند الأطفال ، وخاصة في سن مبكر ، أو خلال الأيام الأولي للولادة.

.. ولكنه في تلك الفترة المبكرة من حياة الطفل يبدو طبيعيا ، ولا يؤشر الي أي من الأمراض الخطيرة.


* ولكنه في حال امتداده لما بعد الأشهر الثلاثة الأولي فإنها يشير الي الحول.

.. وعندها ينبغي الي استشارة فورية الي الطبيب المختص لتشخيص الحالة.

.. والوقوف علي مدي خطورتها من عدمه ، وما إذا كان الأمر يحتاج لتدخل جراحي أما لا.


* ويمكن التعرف علي انحراف العين والمعقد والمزمن الذي يحتاج لتدخل جراحي عاجل.

.. وذلك يكون في حالة ثبات العين نجو زاوية منحرفة لفترة طويلة ، أو تكون العين في حالة ثبات واستقرار دائم عند هذا الوضع الغريب ، في تلك الحالة يكون التدخل الطبي الجراحي هو الحل الوحيد.


ثانيا : جفاف العين

* يعتبر جفاف العين من الأمراض النادرة وقد تتشابه أعراضه مع إجهاد العين.

.. ولكن الإجهاد يكون بسبب متابعة نظر الطفل في الكتب أو في شاشة الهاتف أو شاشة التلفيزيون أو الأجهزة اللوحية.

.. ولا يحتاج الأمر أكثر من راحة ونوم التي تكون عبارة عن احمرار بالعين ، والتهابات ، وألم متوسط.


* ولكن عند وجود أعراض أخري مثل زيادة الإفرازات ، ووجود عدوي بكتيرية ، وألم شديد وخدلان في العين والميل الي إغلاقها ، أو وخز شديد بالعين ، وصديد ، وصداع دائم.

.. فهذا يتخطي مجرد الإجهاد ، ويؤشر الي وجود مرض خطير يسمي جفاف العين ، ويجب الاتصال بالطبيب فورا.


ثالثا : ورم الشبكية

* يصاب الأطفال أحيانا ببعض الأمراض الخطيرة ، مثل ورم الشبكية هو واحد من الأمراض النادرة التي تصيب الشبكية والعصب البصري.

.. ومن أعراضه بياض بؤبؤ العين : وهو أحد أعراض ورم الشبكية الخبيث.


* وعند ملاحظة عرض هذا الورم الخطير يجب المسارعة علي الفور بالعرض علي الطبيب المختص.


.. حيث سيلجأ من خلال فريق طبي الي استئصال الورم تحاشيا للعمي أولا ثم الموت المحقق ثانيا.


رابعا : صغر العين عند الأطفال

* هو من الأمراض الوراثية الخلقية ، التي عادة ما تكون مع أمراض ومتزامنة مع تشوهات أخري.

.. ويكون سببها عادة تعرض الجنين أثناء الحمل في بداية الأشهر الأولي لوجود إشعاعات ، أو عناصر كيماوية خلال فترة الحمل.


* ويكون علاجه عن طريق علاج التشوهات فقط بزرع عين صناعية للتجميل ليس إلا.


* أما البصر والرؤية ، فالعصب البصري في تلك الحالات عادة ما يكون تالفا ، ولا يصلح حتي معه زرع عصب بصري في الوقت الراهن.


علاج مرض العيون عند الرضع

* قلنا قبل ذلك إن انحراف العين البسيط عند الأطفال أو إجهاد العين عند الأطفال ، أو التهاب العين عند الأطفال.

.. كلها أعراض لمشاكل بسيطة عادة ما تزول بمجرد العرض علي الطبيب

.. ووصف العلاج المناسب ، مع مراعاة النظافة والتعقيم ، وعدم التعرض المسببة للإجهاد.

* أما أمراض قاع العين التي تحتوي علي العصب البصري والشبكية ، فإنه يحتاج الي عناية أكبر.

.. وعمل أشعات علي يد المختصين للوقوف علي مدي خطورة الحالة.


* ولا ينبغي التأخر في عرض الحالة علي الطبيب تفاديا لحدوث مضاعفات.

.. ومن ثم الإصابة بالعمي الكلي أو الجزئي أو العمي الليلي الكامل أو الجزئي.


أمراض أخري تصيب عيون الأطفال

هناك بعض أمراض العيون لدي الأطفال التي ينبغي الانتباه لها ، والتي ربما لا تكون لها أعراض ظاهرة ، أو مقلقة ، ولكن التغافل عنها وعدم الاهتمام بها يجعلها تتفاقم وتسبب خطورة علي مدي الرؤية الصحيحة ، ومنها :


* أخطاء الإنكسار ، وذلك عندما يخبرك طفلكم بأنه يعاني من عدم استقامة الصورة.

.. كما أنها تبدو منقسمة ، وغير طبيعية ، وتلك إشارة الي وجود مشكلة الانعكاس للصورة داخل الشبكية.


* إعتام عدسة العين ، وذلك عند شعور الطفل بوجود ظلام مفاجئ في العين.


* ضغط العين ، وهو من الأمراض التي يشعر من خلالها الكفل بثقل شديد وعدم القدرة علي فتح العينين لفترة طويلة .

.. عدم القدرة علي تسليط الضوء نحو العين ، أو النظر نحو مصدر الضوء.


* انسداد القناة الدمعية ، وهو من الأمراض البسيطة التي يكون علاجها بسيطا ولكن تجاهل المرض يؤدي الي مضاعفات خطيرة.


* ضعف البصر ، أو قصوره أو طوله ، ونحو ذلك من الأمراض الشائعة ، فإن أمكن اكتشافها وتصحيحها عند الأطفال مبكرا.

.. فإنها توفر عليهم الكثير من المشاكل المتعلقة بالبصر التي يمكن أن تحدث لهم في المستقبل.


* تشوهات الجفن أو انكفاء الرمش داخل العين ، أو ورم العينين بشكل مستمر ، كل تلك الأعراض قد تبدوا عادية.

.. وهي كذلك ، ولكن ينبغي البحث عن سببها وعلاجها حتي لا تتفاقم الحالة.


* ومن الأفضل إجراء فحص للعين كل ثلاثة الي ستة أشهر خلال السنوات الثلاث الأولي.

.. لتتبع عيوب العين والعمل علي التخلص أولا بأول من أية أعراض لأمراض العيون عند الأطفال.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات