القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم المشروبات التي تخفض الحرارة عند الكبار والصغار

 

مرحبا بكم متابعين موقع معاذ اشرف 

المشروبات التي تقلل الحرارة عند البالغين والأطفال ، حيث أن ارتفاع درجة الحرارة (الحمى) التي تصيب البالغين والأطفال من أخطر الأشياء التي يمكن أن تؤثر على جسم الإنسان.


 تتراوح درجة الحرارة الطبيعية لجسم الإنسان ما بين 36.1 و 37.2 درجة ، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة عند البالغين والأطفال ، والتي سنعرضها لكم في السطور القادمة.


أسباب ارتفاع درجة الحرارة لدي الكبار والصغار

يتم التحكم في ارتفاع درجة الحرارة عن طريق الغدد الصماء ، وتحديداً ما تحت المهاد في الدماغ البشري.


حيث تقوم هذه المنطقة المعروفة باسم الوطاء بإطلاق وتحفيز وتحذير جهاز المناعة.


من أجل البدء في رفع درجة حرارة الجسم عند الإصابة أو الشعور بأي من الأعراض التالية:


* الإصابة بأي نوع من الفيروسات.


* الإصابة بالبكتيريا.


* الإصابة بأنواع مختلفة من الفطريات والطفيليات.


* التسنين عند الرضع.


* تسمم.


* الحروق وضربة الشمس.


* اللقاحات والتحصينات.


* سرطان.


* تعاطي المخدرات والمخدرات.


* التهابات الأذن والحنجرة والأنف.


* و الكثير من الاسباب التي تؤدي الى ارتفاع درجات الحرارة عند الانسان.


مشروبات تخفض الحرارة للكبار والصغار

هناك بعض من المشروبات تخفض من الحرارة للكبار والصغار :


النعناع

يعتبر نبات النعناع من أهم المشروبات التي يمكن استخدامها لخفض درجة حرارة الجسم.


 بما أن نبات النعناع يحتوي على المنثول ، فإننا نبدأ أولاً بغليه جيدًا وتناوله دافئًا أو باردًا ، حيث يساعد المنثول على تبريد الجسم ويساعد جسم الإنسان أيضًا على التعرق.


الزنجبيل

من المشروبات التي يمكننا تناولها ساخنة حيث تساعد علي تخفيض الحرارة لأنها تحتوي علي زيوت طبية مفيدة للجسم البشري.


العرقسوس

يساعد على ترطيب جسم الإنسان ويقوي المناعة عند البالغين والأطفال.


التمر الهندي

كما أنه يساعد على ترطيب جسم الإنسان ، وتناول الكثير منه يساعد في خفض درجة حرارة الجسم.


الريحان

إن غلي وتناول كوب واحد من الريحان يساعد بالتأكيد علي خفض درجة حرارة الجسم.


المورينجا

هي أحد أفضل النباتات التي من الممكن استخدامها لخفض حرارة الجسم وتستطيع كذلك طرد السموم من الجسم والتغلب علي الحمي.


الكركم

يعرف الكثير من الناس فوائد الكركم ، فهو مضاد للأكسدة ومضاد للفيروسات ، حيث يحتوي على مادة الكركمين التي تساعد على خفض درجات الحرارة وتقليل تأثير الحمى.


الحلبة

كما أنه يساعد على خفض درجة حرارة الشخص وتقليلها ، كبيرها وصغيرها ، وهي من المشروبات التي تتواجد باستمرار في المنزل ويمكن تحضيرها وتناولها بارداً أو ساخناً.


 تساعد الحلبة على زيادة التعرق وتمنحنا الإحساس بالبرودة ، وبالتالي تساعد على خفض درجة الحرارة ، فضلًا عن طرد نسبة كبيرة من السموم من جسم الإنسان.


البرتقال

يساعد عصر وشرب الكثير من البرتقال الطازج على تبريد الجسم وتقوية مناعة الإنسان ، والتي بدورها قادرة على خفض درجة الحرارة.


كيفية قياس درجة الحرارة

كما قلنا سابقًا ، تتراوح درجة حرارة الجسم من 36.1 إلى 37.2 درجة ، وهي الدرجة الطبيعية لجسم الإنسان:


* من المحتمل والمرجح أن تزداد أو تنقص من شخص إلى آخر ، اعتمادًا على مناعة الجسم أو ارتفاع درجة حرارة الجو (البيئة المحيطة بنا) أو الجهد العضلي (الرياضي).


* أو جهد فكري ، بسبب كثرة أعباء وضغوط العمل في الحياة اليومية.


* يمكن قياس درجة الحرارة بعدة طرق منها (من خلال فتحة الشرج أو تحت الإبط أو من خلال الفم تحت اللسان).


* سواء للبالغين أو الأطفال أو الرضع باستخدام مقياس حرارة.


* يعتبر مقياس الحرارة من أهم وحدات قياس الحرارة المستخدمة في جميع أنحاء العالم وذلك لدقة البيانات التي يوفرها.


كيفية خفض درجة الحرارة

* شرب المشروبات التي تقلل الحمى للكبار والأطفال يساعد على زيادة التعرق لدى الشخص المصاب بارتفاع درجة الحرارة.


* يمكننا أن نطلق على عملية التعرق (تبخر الماء) وهذه هي وظيفة الغدد العرقية لأنها تبرد جلد الإنسان.


* يؤدي التعرق إلى إزاحة كمية كبيرة من حرارة الجسم المرتفعة مع التبخر وخروج الماء عبر المثانة.


* من المعروف أنه إذا كانت درجة حرارة البيئة المحيطة أعلى من درجة حرارة الجسم ، فإن التعرق وتبخر الماء من أهم الطرق التي يستخدمها الجسم للتخلص من الحرارة الزائدة.


* ممارسة الرياضة بجميع أنواعها هي أيضًا جهد عضلي يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة ، وهنا يأتي دور الغدد العرقية.


* مما يساعد على التعرق وتبخر الماء لمساعدة الجسم على فقدان الحرارة الزائدة الناتجة عن هذا الجهد بممارسة الرياضة.


* سواء كانت الجري أو المشي أو كرة القدم أو أداء تمارين اللياقة البدنية (الصالة الرياضية) أو أي من الألعاب التي تناسب مهاراتنا وهواياتنا المفضلة.


* من المحتمل أيضًا أن يكون ارتفاع درجة الحرارة نتيجة لمقاومة جهاز المناعة لدينا للفيروس أو البكتيريا أو الحروق أو الإصابة بأي مرض.


* حيث تقوم الغدد الصماء وخاصة المنطقة التي نطلق عليها المهاد بتحفيز الجسم وجهاز المناعة لرفع درجة حرارة الجسم لمهاجمة الفيروس ومحاولة التغلب عليه ومقاومة الإصابة بأي مرض أو عدوى.


* في حال تجاوزت درجة الحرارة (الحمى) الحد الأقصى وهو 38 درجة أو أكثر ، يجب تناول المشروبات التي تقلل درجة الحرارة للبالغين والأطفال.


* الذي قدمناه أعلاه يساعد في خفض درجة حرارة الجسم والتحكم في الحمى يجب زيارة الطبيب


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات