القائمة الرئيسية

الصفحات

تعرف علي تأثير فيروس كورونا علي الجلد والإصابع ؟

 مرحبا بكم متابعين موقع معاذ اشرف 

لا يقتصر تأثير فيروس كورونا علي الجهاز التنفسي فحسب بل يمكن أن يؤثر سلبا علي صحتك العامة الي جانب التسبب في أعراض تنفسية مختلفة ، ويمكن أن يؤثر أيضا علي أجزاء مختلفة من الجسم ، بما في ذلك أكبر عضو في الجسم وهو الجلد ، لذا من المهم أيضا فهم مصدر عدوي الجلد أو الطفح الجلدي هل يمكن أن يكون الفيروس التاجي هو السبب؟.. في هذا التقرير نتعرف سويا علي كيفية تأثير فيروس كورونا علي الجلد والأصابع ، بحسب موقع " تايمزو أوف إنديا ".


 كيف يؤثر فيروس كورونا علي الجلد ؟ 

علي عكس معظم الأمراض ، لا يمكن التنبؤ بالفيروس التاجي الجديد ، ورغم أن الحمي والتهاب الحلق والتعب وسيلان الأنف هي بعض الأعراض الكلاسيكية لكورونا ، فمن غير المرجح أن يثير الطفح الجلدي أي مخاوف بشأن الفيروس.


ويعتقد العلماء وأطباء الجلد أن كورونا يمكن أن يؤثر علي الجلد ، مما يؤدي الي أمراض جلدية مختلفة.


بالنظر إلي أن الفيروس التاجي يدخل الخلايا بمساعدة مستقبلات ACE2 ، وهو بروتين موجود علي سطح العديد من أنواع الخلايا في جميع أنحاء الجسم وعلي سطح الخلايا البطانية.


تشكل هذه الخلايا معظم الأوعية الدموية الجلدية ، والتي ترتبط بعمليات التهابات الجلد ومع ذلك ، يعتقد العلماء أن فيروس كورونا يمكن أن يصيب الخلايا البطانية البشرية ، مما يتسبب في التهاب الجلد والإجهاد التأكسدي ، مما قد يؤدي الي مزيد من مشاكل الجلد.


 ما هي أصابع كورونا ؟ 

تعد أصابع كورونا واحدة من أكثر الأمراض الجلدية شيوعا التي لوحظت لدي الأشخاص المصابين بالفيروس التاجي.


وبحسب هيئة الصحة البريطانية ( NHS ) فإن أصابع كورونا هي " تورمات طرية في أصابع اليدين والقدمين قد تكون أرجوانية في الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة أو ذات المظهر الداكن قليلا / البني / الأسود في الأشخاص ذوي البشرة الداكنة". 


ويظهر عادة في وقت ما بعد ظهور العدوي بكورونا وقد يستمر لأكثر من 12 أسبوعا.


 الأعراض التي يجب ملاحظتها 

يمكن أن تؤدي أصابع كورونا الي تغير لون وتورم أصابع اليدين والقدمين ، وهذا هو السبب في أنها تعرف أيضا بأسم COVID أصابع القدم.


وفقا ل NHS ، قد تكون أرجوانية عند الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة أو ذات المظهر الداكن قليلا في الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.


في كثير من الأحيان ، قد يشبه تورم الأصابع ، وهي حالة تحدث عادة في الأشهر الباردة بمجرد إزالة العدوي الفيروسية ، تلتئم المنطقة المصابة ببطء ويبدأ الجلد في التقشر من تلقاء نفسه.


 5 أنواع أخري من الطفح الجلدي يمكن أن تشير الي الإصابة بكورونا 

كشفت NHS في المملكة المتحدة أيضا عن أنواع أخري من الأمراض الجلدية التي قد تكون ناجمة عن الفيروس القاتل.


وهذا يشمل ، " طفح جلدي واسع الانتشار ومثير للحكة مع وجود كتل صغيرة وبثور مثل الحرارة الشائكة يعرف أيضا بأسم الشري ، يظهر هذا النوع من الطفح الجلدي فجأة في غضون ساعات قليلة وقد يخف من تلقاء نفسه ، مما يؤدي الي ظهور نتوءات حمراء مثيرة للحكة ويمكن ان يظهر هذا مبكرا في عدوي كورونا ولكن يمكن أن يستمر لعدة أشهر بعد ذلك.


يمكن أن تظهر أيضا مشكلة جلدية أخري تسمي النخالية الوردية والتي تشمل طفح جلدي علي الجذع ( الجسم ).


يبدأ هذا ببقعة حمراء كبيرة واحدة ، تليها بعد بضعة أيام العديد من البقع الحمراء / الداكنة الأصغر علي الجذع ، والتي لا تسبب عادة حكة شديدة.


في الجلد الغامق ، يمكن أن تكون البقع أغمق ، بنية أو سوداء.


هذا الطفح الجلدي يزول من تلقاء نفسه بعد عدة أشهر دون علاج. 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات